المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آثر المعاصي


كــ الطيبة ـل
07-02-2010, 12:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

آثر المعاصي




جاء في كتاب (( الجواب الكافي )) لابن القيم الجوزية رحمهاللَّه ما مختصره :
وللمعاصي من الآثارالقبـيحة المذمومة ، المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلااللَّه .

1- فمنهـــا : حرمان العـلم،فإن العلم نور يقذفه اللَّه في القلب ، والمعصية تطفئ ذلك النور ،ولما جلس الإمام الشافعي بـين يدي الإمام مالك ، وقرأ عليه أعجبه مارأى من وفور فطنته ، وتوقد ذكائه ، وكمال فهمه ، فقال : إني أرى اللَّه قد ألقى علىقلبك نورًا ، فلا تطفئه بظلمة المعصية ، وقال الشافعي :
شكوت إلى وكـيــع ســــوء حفظي وقـال : اعلم بـأن العــــلم فـــضل فـــأرشدني إلى تـــــرك المعــاصي وفضـل اللَّــه لا يـؤتـــاه عـاصـــي



2- ومنهـــا : وحشةيجدها العاصي في قلبهبـينه و بـين اللَّه لا يوازنها ولا يقارنها لذة أصلاً ، ولو اجتمعت له لذات الدنيا بأسرهالم تف بتلك الوحشة، وهذا أمر لا يحس به إلا من في قلبه حياة ، وما لجرح بميت إيلام ،فلو لم يكن ترك الذنوب إلا حذرًا من وقوع تلك الوحشة ، لكان العاقل حريًّا بتركها ،وشكا رجل إلى بعض العارفين وحشة يجدها في نفسه ، فقال له : إذا كنت قد أوحشتك الذنوب ، فدعها إذا شئت واستأنس .
وليس على القلب أمرّ من وحشة الذنب على الذنب ، فاللَّه المستعان .



3- ومنهــا: الوحشةالتي تحصل بـينه وبـين الناس ،ولا سيما أهل الخير منهم ،فإنه يجد وحشة بـينه وبـينهم ، وكلما قويت تلك الوحشة بَعُـدَ منهم ومن مجالستهم ،وحرم بركة الانتفاع بهم ، وقرب من حزب الشيطان بقدر ما بعد من حزب الرحمن ، وتقوى هذه الوحشة حتى تستحكم فتقع بـينه وبـين امرأته وولده وأقاربه وبـينه وبـين نفسه ،فتراه مستوحشًا من نفسه .
وقال بعض السلف : إني لأعصي اللَّه فأرى ذلك في خـُـلـُق دابتي وامرأتي .


4- ومنهــا : تعسيرأموره،فلا يتوجه إلى أمر إلا ويجده مغلقًادونه ، أو متعسرًا عليه ، وهذا كما أن من اتقى اللَّه جعل له من أمره يسرًا ، فمنعطل التقوى جعل اللَّه له من أمره عسرًا ،ويا للعجب؟كيف يجد العبد أبواب الخير والمصالح مسدودة عنه متعسرة عليه ، وهو لا يعلم من أين أُتي؟


5- ومنهــا : ظلمةيجدها في قلبه حقيقة يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم إذا ادلهمّ ، فتصير ظلمةالمعصية لقلبه كالظلمة الحسية لبصره ، فإن الطاعة نور ، والمعصية ظلمة ، وكلما قويتالظلمة ازدادت حيرته ، حتى يقع في البدع والضلالات والأمور المهلكة وهو لا يشعر ،كأعمى خرج في ظلمة الليل يمشي وحده ، وتقوى هذه الظلمة حتى تظهر في العين ، ثم تقوىحتى تعلو الوجه ، وتصير سوادًا حتى يراه كل أحد .


6- ومنهــا : أن المعاصي توهن القلب والبدن :
أما وهنه اللقلب : فأمر ظاهر ، بل لا تزال توهنه حتى تزيل حياته بالكلية .
وأما وهنهاللبدن : فإن المؤمن قوته من قلبه ، وكلما قوي قلبه قوي بدنه ، وأما الفاجرفإنه - وإن كان قوي البدن - فهو أضعف شيء عند الحاجة ، فتخونه قوته أحوج ما يكون إلى نفسه ، فتأمل قوة أبدان فارس والروم كيف خانتهم أحوج ما كانوا إليها ، وقهرهمأهل الإيمان بقوة أبدانهم وقلوبهم؟


7- ومنهــا : حرمان الطاعة : فلو لم يكن للذنب عقوبة إلا أنه يصدعن طاعة تكون بدله ، ويقطع طريق طاعة أخرى فينقطع عليه طريق ثالثة ، ثم رابعة وهلمجرا ،فينقطع عليه بالذنب طاعات كثيرة، كل واحدة منها خير له من الدنيا وما عليها ، وهذا كرجل أكل أكلة أوجبت له مرضةطويلة منعته من عدة أكلات أطيـب منها ، واللَّه المستعان .


8-أنالمعاصي تقصر العمر، وتمحق بركته ولا بد ، فإن البر كما يزيد في العمر فالفجور ينقصه ،وسر المسألة : أن عمر الإنسان مدة حياته ، ولا حياة له إلا بإقباله على ربه ،والتنعم بحبه وذكره ، وإيثار مرضاته .


9- ومنهــا : أن المعاصي تزرع أمثالها،ويولد بعضُهابعضًا ، حتى يعز على العبد مفارقتها والخروج منها ،كما قال بعض السلف * إن منعقوبة السيئة : السيئة بعدها ،
* إن منثواب الحسنة : الحسنة بعدها .


10- ومنهـا : وهو من أخوفها على العبد ، أنها تضعف القلب عن إرادته فتقوى فيه إرادة المعصية ،وتضعف إرادة التوبة شيئًا فشيئًا ، إلى أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية ،فلو مات نصفه لما تاب إلى اللَّه ،فيأتي بالاستغفار وتوبة الكاذبـين باللسان بشيء كثير ، وقلبه معقودبالمعصية مصرّ عليها ، عازم على مواقعتها متى أمكنه ، وهذا من أعظم الأمراض وأقربهاإلى الهلاك .

الأميرة فيونا
07-02-2010, 01:43 AM
شكراً لك على هذا المقال الرائع

الاميرة القسامية
07-02-2010, 01:54 AM
مشكورةةةةةةةةةةةةةة حبيبتى بارك الله فيكى انشاء الله فى ميزان حسنتك

كــ الطيبة ـل
12-02-2010, 02:51 AM
مشكوورين ع المرووور مـآقصرتوا

موج الاحاسيس
12-02-2010, 06:50 AM
جزاااااك ربي كل خير غلاتي

ملاذ N
12-02-2010, 03:59 PM
جزاك الله خير ابعدنا الله عن هذي الصفات يارب

كــ الطيبة ـل
12-02-2010, 04:09 PM
مشكوورهـ موج الأحاسيس ع المرور

عطرتي صفحتي بوجودكـ يـآآ ملاذ N