المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ✗ ┋ خَيّأُنُة تٌحّتً سًقٌفّ مّحٌلَ ┋ ✗


سماء صافيه
25-11-2011, 12:33 PM
مرحبا عزيزاتي:bnaatcom5: .................كيفكم:bnaatcom70:


هذي قصة :bnaatcom3: .. واقعية:bnaatcom3: .. حدثت منذ سنتين أو ثلاث.. تقريبآ..
في منطقة من مناطق المملكة.. وفي أكبر مجمع تجاري فيها..
طبعآ.. أحداث تلكـ القصة.. مرعبة وفي نفس الوقت.. مؤلمة في الصميم
قصة خيانة.. لاتستوعبها عقول.. ولايفسرها أي منطق..
بل.. تتحدر من نفوسنا.. الشكـ والحذر.. والريبة...
نخش دوغررري ..
.
. كان ياماكان.. في أحد الأسوآآآق . المعرووفة.
كانت هناكـ أمرأة.. وزوجها.. وطفلهما الصغير الذي تدفعه الخادمة؟؟؟؟
بعربيته الصغيرة.. ذهبوا للتسوق.. في ذاكـ المجمع الفسيح.. والراهي
المهم... المرأة قررت الدخول إلى محل { نعومـــي}.. ومن لايعرف هذا المحل.؟؟..
أظنها ذهبت لتكافئ نفسها وزوجها ... حالها حال الزوجات بشراء ملبوسات وشغلات.. تتدلل بها وتتغنج للبعل الـ؟؟؟؟؟
ومن حقها أن تفعل.. لم لا ؟؟ ولكن.. هل كان الزوج يستحق كل هذ111؟؟
هل كان يرى ماتقدمه الزوجه ؟؟
طبعآ... الله وحده يعلم..
دخلت المرأة المحل.. تبعها زوجها... والخادمة
هي ذهبت لوحدها تتفحص الملابس بشغف.. لاتلتفت لأحد.. منهمكة
بوافر المعروض والمشغول.. والموجود..
كانت تنظر مابيدها .. تحتار كثيرآ.. ثم تختار.. وفي نفس اللحظة كان زوجها يختار من نفس القطع التي تأخذها
والطآمة الكبرى... انه كان يشاور الخادمة ويأخذ رأيها في شكل ولون القطعة...


المهم... الرجل.. طلع { خائن}..
ومع مين .. الشغآآلة..
الزوج النذل والحقير.. كان ياخذ من نفس ملابس زوجته.. لا بل والأدهى يجعل الخادمة تتخير هي بنفسهاخلسة كل ماتود من قطع اللانجري فتضعها المفتونة بعمرها.. والمدللة من كفيلها..من قدها تلبس من نعومي ... تحت كرسي الطفل.. البرئ الذي لو كان ينطق... لصاح في وجهيهما..
وفضحهما..أيــا مصيبتكـ ياأمي.. وانظري.. أكنت أنــا مخبأ الخيانة السري؟؟....
وفي نفس الوقت كان المسؤل في المحل.. الذي يبرز للزبائن .. بضائع المحل.. خلف الرجل الخائن.. يأخذ الحسبة بالدس
التي لم يعير الزوج لها أي قيمة أوأي اهتمام..


ومازالت تلكـ الزوجة.. المخدوعة تهم بالشراء .. تارة تأخذ تلكـ القطعة .. وتارة.. تتركها لتبحث عن الأفضل منها...
وفي هذه الأثناء .. أراد ربكـ أن يكشف الخافي... لنفوسِ ِ لم تخاف مكر وغضب الله..
ويفضح من تجرأ.. على من جعل الفاحشة تشيع.. ومن يستهين بعظمة الجرم المشين.. ورد حق وكرامة الزوجة التي كانت من الغافلين..
....
... كانت هناكـ في نفس المحل.. إمرأة أخرى تتسوق.. لكن المرأة استرعى انتباهها.. حركات الزوج والخادمة المريبة..
كيف برجل سعودي يتسوق مع خادمة بمفردهما.. وإن كانت زوجته فهيئتها لا تحوي بأنها زوجته.. لا في لبسها.. ولا في مظهرها فمظهرها مظهر الخادمة الكالحة.. والرجل السعودي غالبآ مايأمر أهله بتغطية الوجه لاسيما وأنهم في مدينة شبه صغيرة.. الكل يعرف بعضهم البعض....... طيب يعني واحد يغازل.. ؟؟
المهم.. ظلت المرأة تراقب حركاتهما وسكناتهما وتهامسهما.. وكأنهم لصين مرعوبين.. يأخذون من القطع ويضعونها خفية في عربية الطفل
دب الشكـ والرهبة قلبها..واليقين.. أظهر في نفسها بأن الرجل ليس سوى خائن وتلكـ الخادمة الناكرة للجميل هي العشيقة...
والزوجة المكلومة تغط في سباآآت الغفلة وسذآآجة الطيبة...
تحركت المرأة المغتاضة.. لتلكـ الزوجة المخدوعة.. لأنه لايوجد في المحل.. سوى هاتين المرأتين المنقبتين.. فجاءتها تقول وهي تلهث.. بأنفاس ِ متقطعة..
أقول ياأختي: الرجال الي مع الشغالة الي تدف عربية الولد... هو زوجكــ ؟؟؟؟
الزوجة: ايه زوجي خير .. وش عندكـ ؟؟
المرأة: أقول ياأختي أنا من يوم دخلت المحل وذا .. زوجكـ ياخذ من الملابس هو والشغالة.ويتساسرون . ويحطون داخل عربية ولدكـ..
ياأختي.. الله أعلم وش يزينون..؟؟
الزوجة.. وكأن ماس كهربائي.. صعقها.. شعرت متأخرآآ انها تركت الخادمة.. بمفردها والزوج كذلكـ .. جرت مسرعة نحو الخادمة.. يتخطفها غضب.. وشر .. وسألت خادمتها التي قد بلعت لسانها من هول.. مقدم الزوجة..
أيش فيه تحت هذا ولد؟؟.. الشغالة بتمتمه خافته.. وشفاة باردة وهيي تراوغ بعينيها يمين وشمال وترمق الحبيب.. الخائن...
ماما.. مافيه ساي..؟؟؟
الزوج أراد بغباء أن يدركـ الوضع .. المنهار.. يابنت الحلال.. وش فيكـ..وش فيه..
الزوجة.. بلمح البصر..وبخفة الشكاكـ نهضت ابنها.. بقوة لتقع عينيها.. على طأأأأمة أيامها... وسكين غدر ِ يلوح في خاصرتها..
وفجيعة قلبها.. قالت.وهي تصرخ بعالي صوتها وقد نست نفسها.. من هول مصابهــا.. . وش ذأأأأ؟؟؟ وش هالملابس.. يازوجي المصوون.. تتقضى لها الزبالة يازبالة..؟؟ والله لا أفضحكـ ياخاين.. ياوسخ؟؟
قامت تتخبط.. تمسكـ مرة بالخادمة تصفعها ومرة بزوجها.. تنهره وتركله..وهو يحاول منكسرآآ مكسوفــا..أن يهدئ من روعها والهستيريا التي انتفضتها..ولجلجة صراخها والناس المتسوقين قد تجمهرت عليهم....
صرخت الزوجة وبكت.. وهي تقول ,, والله لأخبر الهيئة.. عليكم ياخونة.. ياناس دقوا عالهيئة... المرأة اشتد عليها الوقع والمصاب فلم تستحمل.. ولم تقوى على صدمات الألم والجرح الغائر.. ينزف من عمرها
الذي وهبته لرجل ٍ لايستحق أن يحمل اسم زوج.. فخرت منهارة صريعة... حينها لم يقم الزوج بطلب الإسعاف والنجدة لزوجته التي تسبب عليها
بل قام بلفلفة وجهه ودس ملامحة التي تناثرت منها كرآمة الإنسان.. وهدرت ****ات الرجل الشهم... النزيه..
بعد ذلكـ.. انتشرت القصة.. وقد سمعت.. بأن الهيئة بالفعل جاءت وقبضت على الزوج الغدآآر والخادمة... الشبقة.. لينالوا العقاب الرادع..
إلا هنـــا.. وتنتهي القصة... مع دعوآآتي الصادقة للزوجة,, المخدوعة بأن يدمل الله جراحها.. ويصبر قلبها.. ويجعل الخيرة فيما اختاره
لهـا.. وان يكفينا الله شر المصائب... والخيانات.. وأن يثبتنا الله على طاعته.. نحن وأزواجنــا وبنينـا وسائر أهلنــا..

miss aso0om
27-11-2011, 07:56 PM
يسسلموو يٓ عسسسل عٓ القصصةة ..~

سماء صافيه
29-11-2011, 08:19 AM
الله يسلمك
منوره المكككان

NORA^_^
01-12-2011, 10:53 PM
منجد في هذا الزمن ما تعتمدين على اي شخص
مثل في القصه >>>>حتى لو زوجــــــــــــــــــك
ما ننحرم من جديدك ... تقبلي مروريـــــــــــ.....