المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صوم المسافر


حنين العمر
20-09-2006, 09:29 AM
صوم المسافر
المسافر في رمضان يجوز له أن يفطر , ويقضي عدد الأيام التي أفطرها , سواء دخل عليه الشهر وهو في سفره أو سافر في أثنائه , لقوله تعالى: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة، الآية: 185] وفي الصحيحين عن أنس - رضي الله عنه - قال : كنا نسافر مع النبي , صلى الله عليه وسلم , فلم يعب الصائم على المفطر , ولا المفطر على الصائم وثبت في السنن , أن من الصحابة من كان يفطر إذا فارق عامر قريته , ويذكر أن ذلك سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فللمسافر أن يفطر ما دام في سفره - ما لم يقصد بسفره التحيل على الفطر , فإن قصد ذلك فالفطر عليه حرام معاملة له بنقيض قصده - والجمهور على أن الشخص إذا قرر الإقامة في بلد أكثر من أربعة أيام فإنه يصوم لانقطاع أحكام السفر في حقه.

وقال بعض أهل العلم : الأفضل للمسافر فعل الأسهل عليه من الصيام أو الفطر لما في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال : كانوا - يعني أصحاب رسول الله , صلى الله عليه وسلم , - يرون أن من وجد قوة فصام فإن ذلك حسن , ويرون أن من وجد ضعفا فأفطر فإن ذلك حسن ولما في سنن أبي داود عن حمزة بن عمرو الأسلمي أنه قال : يا رسول الله ! إني صاحب ظهر أعالجه , أسافر عليه وأكريه , وإنه ربما صادفني هذا الشهر - يعني رمضان - وأنا أجد القوة , وأنا شاب فأجد بأن الصوم يا رسول الله , أهون عليَّ من أن أؤخره فيكون دينا عليَّ أفأصوم يا رسول الله أعظم لأجري أم أفطر ؟ قال أي ذلك شئت يا حمزة

فإن شق عليه الصوم حرم عليه ولزمه الفطر لما في الصحيح أن النبي , صلى الله عليه وسلم , لما أفطر في سفر حين شق الصوم على الناس , قيل له أن بعض الناس قد صام فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أولئك العصاة , أولئك العصاة ولما في الصحيحين عن جابر : أن النبي , صلى الله عليه وسلم , كان في سفر فرأى زحاما ورجلا قد ظلل عليه , فقال : ما هذا ؟ فقالوا : صائم . فقال : ليس من البر الصيام في السفر

وأما إذا تساوى الصوم والفطر بالنسبة له من حيث المشقة وعدمها , فالصوم أفضل اغتناما لشرف الزمان , ولأن صيامه مع الناس أنشط له وأسرع في براءة ذمته , ولأنه فعل النبي , صلى الله عليه وسلم , في بعض أسفاره . وذهب الإمام أحمد وجماعة من أهل العلم - رحمهم الله - إلى أن الفطر للمسافر أفضل , وإن لم يجهده الصوم أخذا بالرخصة . فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة، الآية: 185] وفي الحديث : إن الله يحب أن تؤتى رخصه ولأنه آخر الأمرين من النبي , صلى الله عليه وسلم , ولما ثبت أن من الصحابة من يفطر إذا فارق عامر قريته , ويذكر أن ذلك سنة رسول الله , صلى الله عليه وسلم.

من رسالة تذكرة الصوام لعبد الله بن صالح القصير

رشا العراق
20-09-2006, 01:43 PM
جزاكي الله خيرا اختي حنين العمر على الموضوع

بلغكي الله وايانا هذا الشهر الكريم

ورمضان مبارك

الريــــــماز**
21-09-2006, 06:57 AM
يعطيك العافيه اختي على مجهودك في طرح المواضيع الرائعه

جزاك الله خير

دمتي بود

حنين العمر
21-09-2006, 08:52 AM
وإياكم ان شاء الله ..

مشكورين على مروركم ..

يعطيكم العافية ..

النجمة الذهبية
22-09-2006, 05:02 AM
الله يعطيك العافية



جزاك الله خير على مواضيعك المفيدة


جعله الله في موازين حسناتك

الـــقـــلب الحـــنون
22-09-2006, 05:07 AM
جزاك الله خير الجزاء ..

ووفقك الله في الدنيا والاخره ..

وجعله الله في ميزان حسناتك ..

حنين العمر
23-09-2006, 09:22 AM
وإياكم جميعاً ..

أشكركم من كل قلبي على مروركم الطيب ..

لكم مني كل احترام وتقدير ..

كوسه محشيه
05-10-2006, 01:41 PM
مشكوووووووووووووووووووره وجاك الله الف خير

حنين العمر
07-10-2006, 09:21 AM
مشكوووووووووووووووووووره وجاك الله الف خير

وإياكي ان شاء الله ..

مشكورة عزيزتي على مرورك ..

كاسر الأمواج
07-10-2006, 01:28 PM
مشكورة أختي حنين

على الموضوع

جزاك الله خير




تحياتي

حنين العمر
08-10-2006, 08:31 AM
مشكورة أختي حنين

على الموضوع

جزاك الله خير




تحياتي


وإياك ان شاء الله ...

ألف شكر على مرورك الطيب ..