عرض مشاركة واحدة
قديم 05-05-2015, 07:48 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
®| Mem..saan »
مُشرفة مجلس الشعر والخواطر
 
الصورة الرمزية Mem..saan
 

 

 
إحصائيات العضو








Mem..saan غير متواجد حالياً

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 130
Mem..saan will become famous soon enoughMem..saan will become famous soon enough

 

 

Icon13 قصة من عالم الموتى

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة من عالم الموتى<والله تغيرت حياتي من بعد ماقريتها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه قصة منقولة لكم
لا أعرف ان كنتم سمعتموها من قبل
ورغم انها طويلة اتمنى ان تقرؤوها كاملة فأنا على يقين انكم ستجدون فيها الفائدة والعبرة بإذن الله
أتمنى ان تنال اعجابكم وتدعوكم الى التفكير الجاد بتغيير حياتكم
**** ****

في إحدى سفراتي لمدينة الرياض حرصت على التوجه للمطار قبل موعد الرحلة بساعة ولكن زحمة الطريق ووجود تفتيش جعلني أتأخر عن الرحلة بعض الوقت فكنت أسير مسرعاً حتى وصلت بوابة مواقف السيارات وأخذت الكرت سريعا وركنتُ السيارة بموقف لا أدري أهو موقف الموظفين أم المسافرين !!

المهم نزلت من السيارة مسرعاً ومعي حقيبتي بيدي ولا عجب من الإسراع في هذا المكان لأن هذا المنظر مألوف للجميع وبعد دخولي صالة المغادرة وصلت لنقطة التفتيش مسرعاً أنزلت ما في جيبي وتعديت الحاجز فظهرت إشارة صوتية تبين أن معي شيء لا يُسمح بمروره فضجرت وتذكرت ساعتي فأنزلتها وعديت النقطة بسلام وصلت وصلت لموظف الخطوط الجوية سريعاً وقلت له : أنا مسافر للرياض في رحلة رقم 1411

قال الموظف : الرحلة قفلت ، قلت له : يا رجل أرجوك لدي موعد لابد أن أحضره هذه الليلة ، قال : لا تطيل بالكلام الرحلة قفلت ولا يستطيع أحد السماح لك .. قلت له : حسبي الله عليك .. قال بتعجب : وش دخلني أنا !!

المهم خرجت من عنده ووقفت أنظر للطائرة ولا أملك حولاً ولا قوة إلا بالله !!

دارت الأفكار برأسي سريعاً : هل ألغي سفري ؟!!

أم هل أسافر بسيارتي ؟؟ أم هل أسافر بسيارة خاصة ؟!!

ولكن تمكنت من بالي هذه الفكرة وهي السفر بسيارة خاصة فقررت سريعاً التوجه لموقف السيارات ووجدت رجلاً معه سيارة فارهه ( كابريس جديدة ) فقلت بكم توصلني للرياض ؟!! فقال : بخمسمائة ريال !! حاولت معه كثيراً ولم استطع أن يخفض لي إلا خمسين ريالا !!

المهم ركبت معه لوحدي وقلت له أهم شيءتسرع لابد أن أصل الرياض هذه الليلة ولم أعلم أن نهايتي بعد ساعات !!

قال لي : أبشر سأطير بك طيرانا .. وبالفعل كان يسير بسرعة جنونية لأني وعدته إن وصلنا قبل العشاء فله مني زيادة مائة ريال !!

كنت نتجاذب أطراف الحديث مع بعض وسألني عن عملي وعن حالتي الاجتماعية وكذلك سألته بعض الأسئلة لنقطع بها الطريق ..

وفجأة أتى على بالي والدتي لأتصل عليها وبالفعل أخرجت جوالي واتصلت عليها وردت علي قالت : وينك يا أبا سارة ؟!! قلت له قصة الطائرة وكيف فاتتني الرحلة والآن استأجرت سيارة للسفر .. سكتت قليلاً سكوتاً لفت انتباهي قالت أمي : انتبه يا ولدي ، الله يكفيك شر ما في الغيب ..

قلت لها : سأتصل بك يا أمي أول ما أصل إن شاء الله ... توصين شيء ؟!!

قالت : سلامتك يا بعد عمري ..

انتهت المكالمة وحسيت بشيء غريب مثل الهم نزل على قلبي وشعرت أن أمراً عجيباً ينتظرني ..

اتصلت بعدها على زوجتي ..

زوجتي : بشرني عنك يا عمري كم كيلو مشيتوا ؟!!

قلت : الآن قطعنا مائة وخمسين كيلو ؟!

قالت : والله نبي نفقدك البيت بدونك ولا شيء ..

قلت : الله يبارك فيك إن شاء الله بكره وأنا راجع في رحلة الظهر ... أهم شيء انتبهي للأولاد وقبّلي لي سوسو الله يصلحها ..

قالت : أبشر والله من يوم طلعت وهي تقول وين بابا وين بابا ..

قلت : اعطني إياها ..

سوسو : بابا وينك ؟
قلت : سوسو بعد شوي أجي لكم إن شاء الله .. تبين شئ

قالت كالعادة : أبي كاكاو ..

ضحكت وقلت طيب سوسو هاتي ماما ..

أخذت الأم الهاتف قلت لها :

توصين شي ؟

قالت : سلامة عمرك ..

لا أدري لماذا بدأ الهم يشتد علي ويزداد والأفكار تجول بسرعة في مخيلتي لم يقطعها إلا سؤال السائق : كم عندك من الأولاد ؟!!

قلت : أربعة ولدين وبنتين .
قلت : أربعة ولدين وبنتين ..

قال : الله يصلحهم لك ؟؟

قلت : آمين وإياك ..







   

Facebook Twitter Google+ Instagram
رد مع اقتباس